دراسة ماتريكس تكشف عن أوجه التحسن في رصد وعلاج الرجفان الأذيني بتقنيةLumax DX ICD الفريدة

دراسة على 2,000 مريض تجريها بيوترونيك لتقييم أجهزة إزالة رجفان القلب بنظام الغرفة الواحدة بإمكانيات متكاملة في التشخيص السريري المتكامل

برلين–(Marketwire -22 يناير 2013) – أعلنت اليوم شركة بيوترونيك الرائدة في تصنيع التقنيات الطبية المبتكرة عن بدء دراسة ماتريكس الدولية واسعة النطاق (لإدارة ورصد تسارع الرجفان الأذيني للمرضى المزروع لهم أنظمة Dx من شركة بيوترونيك).

ومن المقرر أن تقوم الدراسة بتجميع بيانات من المرضى المزروع له أجهزة لومكس 740، أو لومكس540 VR-T DX أجهزة إزالة الرجفان القابلة للزرع ((ICD والتي تٌقوم بعرض متكامل للاستشعار والرصد رجفان الأذين القلبي بنظام اتجاه موحد القطب. وتعد دراسة ماتريكس واحدة من الدراسات المستقبلية المفتوحة للبحث والتي من المقرر أن تضم 2,000 مريض في 100 موقع عبر أنحاء أوروبا، أمريكا اللاتينية، كندا، إسرائيل، واليابان لمدة تزيد عن أربع سنوات. ومن المقرر أن يخضع المرضى إلى إشراف لمدة عامين بعد إدراجهم في ظروف تهيئية مشابهة للواقع اليومي للحياة مع تسجيل متواصل لبيانات الأجهزة والأحداث السريرية.

ونتيجة إلى طبيعة ما لدي المرضى من أعراض ونوبات مرضية شديدة فإن، اضطرابات تسارع الأذين (AT) يتم في الغالب إغفالها في المراحل الأولية من إصابتهم. ومن المقرر أن ترصد دراسة ماتريكس التجريبية طويلة المدى المزايا التعزيزية والإمكانيات الفريدة لنظام لومكس DC أجهزة إزالة الرجفان القابل للزرع من بيوترونيك بالتركيز على كشف وإدارة رجفان الأذين القلبي (AF) لعلاج أفضل للمرضى وتقليل الصدمات الشديدة. بالإضافة إلى أنه من المقرر تقديم المعلومات المجمعة عن حالات التشخيص للأذين القلبي لتقديم رؤية مستنيرة إلى تطوير وإدارة متتابعة لرجفان الأذيني ومضاعفاته المصاحبة.

من جانيه يشير الأستاذ، الدكتور/ هندريكس جيرارد بجامعة لييدزج- مركز القلب، بقسم اضطرابات الرجفان، بألمانيا قائلاً “إن المزايا التي يتضمنها نظام DX في أجهزة إزالة الرجفان القلبي القابلة للزرع تعد بمثابة نجاح كبير في علاج المرضى.” “فهي لا تقوم فقط على تقليل المخاطر المصاحبة للرجفان الأذيني لدى المريض، بل أنها أيضاً تجنب المخاطر المصاحبة في عملية زراعة أجهزة ثنائية القطب. بالإضافة إلى، سلسلة متكاملة من اللوغارايتمات الحديثة لتجنب العلاجات غير المناسبة.”

ويعد عدم الكشف على حالات الرجفان الأذيني والأعراض المصاحبة له من المخاطر التي تزيد من حدة المضاعفات مثل السكتة الدماغية أو مخاطر العلاج باستخدام أجهزة غير مناسبة. ونتيجة إلى اقتصار استخدام أجهزة إزالة رجفان القابلة للزرع القياسية بنظام الغرفة الواحدة في تجميع المعلومات عن البطين وتجاهل الحالات التي تتناب الأذين في اتخاذ قرارات سليمة بشأن العلاج، فإن مثل هذه الأجهزة قد تعطي تصنيفات مضللة بأن الاضطرابات نتيجة إلى تسارع البطين وتحدث صدمات شديدة. ويمكن لنظام لومكس DX من إجراء تمييز بين تسارع البطين فوق القلب (SVTs)، والرجفان الأذيني ورعشة الأذين من خلال لوغاريتم الرصد الذكي بنظام الجهاز SMART Detection® مما يساعد على تقليل آمن لهذه المخاطر.

ونتيجة إلى استمرارية وجود مخاطر كبرى بوجود مضاعفات إضافية مصاحبة لزرع اتجاهات قطب الأذين في أجهزة إزالة الرجفان القابل للزرع ذات الغرفة الثنائية والتي هي محددة بضوابط حالية لدواعي الاستعمال وتتطلب إمكانيات إضافية تنظيم السرعات. ويؤدي هذا إلى بشكل كبير إلى عدد من الإيضاحات للوقاية الأولية والثانوية بحصرها من تلقي تشخيصات إضافية يقدمها جهاز لومكس DX.

ويوضح هاندريكس قائلاً “إن نظام لومكس DX الجديد يسد فجوة هامة، بتقديم معلومات تشخيصية عن الأذين في نظام زرع القطب ذات الاتجاه الموحد من خلال تقنية المراقبة المنزلية ®BIOTRONIK Home Monitoring — وهو نظام يقوم على نقل بيانات المريض وبيانات حالة الجهاز عن بعد بشكل تلقائي وعلى أساس يومي.

من جهة أخرى يشير الرئيس الدولي لشركة بيوترونيك كريستوف بوهيمر قائلاً”” مع تقنية DX بشركة بيوترونيك، فإننا نؤكد من جديد على تفردنا في الإبداع والتميز العلاجي والإمكانيات التي ترسم مستقبل أفضل للأجهزة الطبية. ” وتتميز أجهزة لومكس DX بأنها ذات تصميم هندسي ابتكاري متفرد تقوم على إنقاذ أرواح الآلاف من المرضى حول العالم. وباستخدام تنزيل البيانات المتاحة المراقبة المنزلية للجهاز،فإن دراسة ماتريكس لا تعد فحسب مجرد عرض للبيانات التجريبية لدعم الكفاءة والسلامة باستخدام نظام لوميكس DX ذات الغرفة المفردة، بل أيضاً يساهم في طرح العديد من الأسئلة حول البحث الحالي عن رجفان الأذين وبذلك يسهم بإثراء في التقدم العلمي حول هذا المجال الهام.”

نبذة عن شركة بيوترونيك SE & Co. KG

تُعتبر “بيوترونيك” من الشركات الرائدة عالمياً في مجال الأجهزة الطبية للقلب، وتمّ استخدام أجهزتها في ملايين من عمليات الزرع. ولدى الشركة حضور في أكثر من 100 بلد عبر فريق عمل مؤلّف من أكثر من 5600 موظّف. وبفضل شركة بيوترونيك، فقد توافر لدى العديد من ملايين مرضى القلب حول العالم أجهزة رزع من تصميم وتصنيع شركة بيوترونيك ساهمت في إنقاذ وتحسين مستوى جودة الحياة لديهم. ومنذ تطويرها لأول جهاز تنظيم قلب على يد المخترع الألماني في عام 1963، فإن شركة بيوترونيك قامت بطرح العديد من الأجهزة المبتكرة في السوق من بينها أجهزة المراقبة عن بعد باستخدام تقنية BIOTRONIK Home Monitoring® في عام 2000 وكذلك أجهزة إزالة رجفان القلب القابلة للزرع وأجهزة علاج السكتة القلبية باستخدام تقنية ProMRI®، المعتمدة في إجراء فحوصات الرنين المغناطيسي في عام 2012. وفي عام 2013، فمن المقرر أن تحتفل شركة بيوترونيك بالذكرى السنوية رقم 15 على تأسيسها.

لمزيد من المعلومات: www.biotronik.com

معلومات الاتصال:
مانيولا شيلد فاتشر
مدير الاتصالات والعلاقات العامة
شركة بيوترونيك SE & Co. KG
Woermannkehre 1
12359 Berlin
هاتف: +49 (0) 30 68905 1466
بريد إلكتروني: manuela.schildwaechter@biotronik.com

لمزيد من المعلومات: www.biotronik.com